Header image for news printout

تأجيل زيارة خبير الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في السودان أداما دينغ

جنيف (21 يناير/كانون الثاني 2022) ــ تم تأجيل أول زيارة ميدانية لخبير الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في السودان ، أداما دينغ ، والتي كان من المقرر أن إجراؤها في الفترة من 22 إلى 27 يناير/كانون الثاني 2022 ، بناءً على طلب السلطات السودانية.

وعلّق دينغ قائلا " أتابع بقلق عميق تدهور حالة حقوق الإنسان في البلد منذ تعييني في تشرين الثاني/نوفمبر 2021". "و ظل هذه التطورات ، شعرت بأن زيارتي كانت ستكون في الوقت المناسب ، مع الأخذ في الإعتبار أيضا  أن جميع ترتيبات الزيارة قد وضعت في صيغتها النهائية بالتشاور مع السلطات ، بما في ذلك إصدار تأشيرات الدخول لي ولفريقي".

و أضاف دينغ " كنت أتطلع كثيرا إلى إجراء محادثات صريحة مع الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية ، بما في ذلك ضحايا إنتهاكات حقوق الإنسان. وأدعو السلطات في السودان إلى تحديد موعد زيارتي المقبلة في أقرب وقت ممكن. وفي غضون ذلك ، سأواصل العمل مع طيف واسع من الجهات الفاعلة ، بما فيها المجتمع المدني ، لرصد وتقييم حالة حقوق الإنسان في البلد عن كثب ".

وقد أصدر المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان قرارا بتعيين دينغ للعمل كخبير للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان في السودان في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 ، بموجب الولاية الممنوحة من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. وكلّف قرار المجلس S-32/1 الخبير برصد تطوّر حالة حقوق الإنسان في السودان بمساعدة مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان في السودان وبالتعاون الوثيق معه. كما كُلف الخبير ، بإيلاء اهتمام خاص للضحايا ، وضمان مراعاة المنظور الجنساني ، والتواصل مع جميع الأطراف ذات الصلة ، بما في ذلك المجتمع المدني. وسيساهم الخبير في التقرير  الذي سيستعرضه المفوض السامي  أمام مجلس حقوق الإنسان في حزيران/يونيو 2022.

وقد تولى دينغ مهامه بعيد تعيينه ، وتمتد ولايته كخبير للسودان حتى إستعادة الحكومة المدنية. الجدير ذكره أن دينغ هو نائب سابق للأمين العام للأمم المتحدة ومستشار خاص للأمين العام لمنع الإبادة الجماعية.